۩ ۩ °o.O ( ﻋﺻآﺑة ﺂﺣﻟـﮯ ﺑﻧآﭠ ) O.o° ۩ ۩

۩ ۩ °o.O ( ﻋﺻآﺑة ﺂﺣﻟـﮯ ﺑﻧآﭠ ) O.o° ۩ ۩


 
الرئيسيةبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رئيسة العصابة
مديرة عصابة أحلى البنات
مديرة عصابة أحلى البنات
avatar

الجنس الجنس : انثى
عدد المشاركات عدد المشاركات : 6573
نقاط نقاط : 11686
تميزك في الردود تميزك في الردود : 117
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/07/2010
العمر : 43
الموقع الموقع : باحلى عصابة بنات

مُساهمةموضوع: 28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك   الثلاثاء 01 مايو 2012, 5:13 am

توصيات :28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك

تقرير وتمرين صحي أجتماعي

تنتج
أفعالنا غالباً من رغبة داخلية في إبهار الآخرين، وتنعكس هذه الرغبة في
اختيارنا المنتجات والمطاعم الفاخرة، والمنازل والسيارات الجميلة والمهن
المرموقة.

بعيداً
عن هذه المظاهر، إليك 28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك. إذا طبّقت هذه
الخطوات بصورة منتظمة، فلن تنجح في إثارة اهتمام من حولك فحسب، إنما
ستتمكّن أيضاً من أن تصبح إنساناً أفضل.


هل
المنتجات ذات الماركات الفخمة والمنازل والسيارات مثيرة للإعجاب إلى هذه
الدرجة؟ كم من مرّة صادفنا شخصاً يشغل منصباً مرموقاً إنما يتمتّع بطباع لا
تُطاق؟ قد تثير هذه المسائل اهتمامنا لدقيقة أو اثنتين، إلا أنها لا
تستوقفنا بما يكفي كي تدفعنا إلى التعمّق في التفكير بها.



لأن الأشياء الملموسة لا تثير الإعجاب بقدر المزايا غير الملموسة، احرص على أن تطرح على نفسك الأسئلة التالية:


• صحيح أن هذا الشخص يقود سيارة بورش، لكن هل يستطيع فعلاً تسديد أقساطها؟
• يملك منزلاً ضخماً، لكن هل منزله دافئ وتسوده أجواء محبّة ومودة؟
• يجني الكثير من المال، لكن هل يستمتع هذا الشخص بعمله الذي يدرّ عليه المال الوفير؟

في
كلّ مرّة تجيب فيها بالنفي عن مثل هذه الأسئلة، اعلم أن الشخص الذي أثار
إعجابك وأبهرك للوهلة الأولى بسبب مقتنياته، فقد بريقه وما عاد يثير
الاهتمام كما في السابق.


الآن،
خذ دقيقة وتخيّل شخصاً يحبّ عمله ويكثر من الضحك وينبض شغفاً وحيوية. هل
سيثير مثل هذا الشخص إعجابك؟ هل ستكترث لوضعه المادي؟ تذكر: يكسب الإنسان
عيشه من خلال ما يجنبه بينما يصنع حياته من خلال ما يعطيه. (وينستون تشرتشل) ، واتبع الخطوات التالية:


١ كن حقيقياً في حياتك
.. كن صادقاً مع نفسك. قالت الممثلة جودي غارلاند: «كن دائماً النسخة
الأولى عن نفسك، بدلاً من أن تكون النسخة الثانية عن أحدهم». احرص على
تطبيق هذا القول في حياتك، وتفادَ تقليد الآخرين. إن لم تكن حقيقياً
وصادقاً مع نفسك، لن تكون حياتك سعيدة. اسأل نفسك دوماً: إن لم تحب أنت
ذاتك، لم سيحبك الآخرون؟


2 اكترث لأمر الآخرين :
إن لم تكترث لأمر الآخرين بصدق، لن يكترثوا إليك. كلّما ساعدت الآخرين
أكثر، زادت رغبتهم في مساعدتك. فالحب وحسن المعاملة يولّدان الحب وحسن
المعاملة، وهكذا دواليك.


3 اجعل الآخرين يشعرون بأحاسيس إيجابية: قلّما يتذكر الناس أفعالنا، إنما لا ينسون أبداً المشاعر التي نولّدها لديهم.

4 كن صادقاً وسيّد أفعالك:
ما من أحد يحبّ الكاذبين. مهما حاول الإنسان أن يكذب، سيجد أن الحقيقة
ستنكشف على المدى البعيد وتنجلي الأمور. من هنا، لا بد من أن يقرر الإنسان
إن كان يرغب في أن يكون سيّد أفعاله، أو عبداً لتصرّفاته.


5 ابتسم بين الحين والآخر:
ما من أحد لا يحب رؤية ابتسامة صادقة. بمجرّد أن نفكر بالشعور الذي
ينتابنا عندما ينظر إلينا إنسان غريب ويبتسم لنا، نكتشف فجأة أن هذا الشخص
ما عاد غريباً.


6 احترم الكبار والصغار، احترم الجميع: لا وجود لحدود أو فئات تحدّد من الجدير بالاحترام. أحسن معاملة الناس، فهم سيلاحظون لطفك ويقدّرونه.

7 اذكر اسم الأشخاص عندما تتحدث إليهم:
يحبّ الناس رؤية أسمائهم مكتوبة وسماع الآخرين يتلفظون بها. لذا، أحرص على
تذكر أسماء الأشخاص، واستخدمها بأدب في مراسالاتك الشفوية والكتابية.


8 أكثر من ترداد عبارتي «رجاء» و{شكراً»:
عبارتان بسيطتان تجعلان الأمر يبدو طلباً لطيفاً، وتضيفان الود إلى
الحوارات الجدية، ويحدث استعمالهما فرقاً كبيراً كالفارق الشاسع بين الطلب
بطريقة فظة والطلب بطريقة لطيفة تنم عن امتنان صادق.


9 كن مبدعاً:
لا طائل في القيام بعمل ما لمجرّد القيام به. حاول أن تعطي كل ما لديك
أثناء قيامك بعمل ما أو خلال ممارستك هواياتك. اصنع لنفسك سمعةً طيبة
عنوانها التميّز المستمرّ.


10 ساعد الآخرين متى استطعت ذلك:
تحصد ثمار ما تزرع. عندما تؤثر إيجاباً في حياة أحدهم، تجد أن ذلك انعكس
إيجاباً على حياتك. لا تتردد في القيام بأعمال خيّرة تساعد الآخرين على
الشعور بالسعادة أو تقلّل من معاناتهم وعذابهم. يقدّر الجميع نعمة المساعدة
غير المتوقعة التي يلقونها كما يقدّرون الأشخاص الذين يغدقون على غيرهم
بأعمال خيرة.


11 أضف لمسة شخصية صغيرة إلى أعمالك:
اعتبر الأمر أشبه بتصنيع علامة تجارية خاصة بك. إن كنت إنساناً مرحاً، أضف
قليلاً من روح الدعابة إلى ما تقوم به. إن كنت فناناً، زيّن عملك برسومات
وصور. باختصار، اترك بصمتك الخاصة على كل ما تقوم به.


12 ابذل كل ما في وسعك للإيفاء بوعودك:
يميل البعض إلى قطع وعود بالكاد يستطيعون الإيفاء بها. يعطون وعوداً تتسم
بالكمال لا يفون منها سوى القليل. إذا كنت تريد أن تزيد أهميتك لدى
الآخرين، افعل عكس ذلك تماماً. قلل أحياناً من سقف وعودك كي تستطيع دائماً
الإيفاء بها. بذلك، ستبدو أنك تحرص على بذل كل ما في وسعك للإيفاء بوعودك
والقيام بواجبك.


13 كن منظماً:
كيف يستطيع الإنسان أن يحقق أي شيء في حياته إن لم يكن منظماً؟ في الواقع،
لن يستطيع القيام بذلك. احرص في حياتك اليومية على إبقاء منزلك ومكان عملك
منظمين. للحصول على بعض النصائح عن طرق التنظيم، ننصحك بقراءة كتاب دايفيد
آلن بعنوان Getting Things Done.


14 قم ببحثك واطرح أسئلة توضيحية:
لا تكن من الذين يكتفون بالاستماع إلى الحوار القائم والإدعاء بأنهم
يفهمون ما يقال، علماً أنه قد لا يكون لديهم أدنى فكرة عن الموضوع. حضّر
نفسك مسبقاً بقيامك ببعض الأبحاث. في حال شعرت بأن ثمة أموراً غير واضحة،
لا تتردد في طرح الأسئلة فالأشخاص المعنيون سيحترمون رغبتك في فهم المواد.


15 تشارك معارفك ومعلوماتك مع الآخرين: متى استطعت، كن مرجعاً لمن حولك. فإذا كنت تستطيع النفاذ إلى المعلومات المهمّة، لا تخبّئ هذه المعلومات إنما تشاركها بصدر رحب.

16 كن إيجابياً وركّز على ما هو صحيح:
كل ما يحصل في حياتنا ليس لا سيئاً ولا جيداً. فتقييمنا للموقف يعتمد إلى
حدّ كبير على نظرتنا إلى الأمور. مهما كانت النتيجة، كن على يقين أن الأمور
تنتهي دائماً بالطريقة التي يجب أن تنتهي بها. فإما تنجح في تحقيق ما تسعى
إليه وإما تفشل وتستخلص العبر من تجربتك. في الأحوال كافة، ابق متفائلاً،
وقدّر النتائج الإيجابية، وتعلّم من تلك السلبية. إيجابيتك في الحياة
ستنعكس على المحيطين بك.


17 استمع جيداً إلى الآخرين: سيقدّر الآخرون كثيراً تخصيصك لهم بعض الوقت في هذا العصر السريع الإيقاع للاستماع إليهم.

18 كن وفياً لنصفك الآخر: لا يثير وفاؤك للشريك إعجاب الآخرين بك فحسب، إنما يساعدك أيضاً على بناء أسس صحية وسليمة في كل ما تفعله.

19 تعلّم أن تقدّر الطبيعة:
الأشخاص الذين يقدّرون الطبيعة المحيطة بنا ويحبّونها يكنّون عادةً مشاعر
الاحترام والتقدير نفسها للبشر. إنه أسلوب حياة إيجابي يلاحظه الآخرون
ويقدّرونه.


20 استثمر الوقت والطاقة والمال يومياًَ:
عندما يستثمر الإنسان في ذاته ويعمل على تطويرها، قلّما يخسر في حياته بل
على العكس سيجد أن مسار حياته يتغير نحو الأفضل، فما الإنسان سوى حصيلة
معارفه. كلما خصصت وقتاً وطاقةً ومالاً أكبر لاكتساب المعارف، زادت قدرتك
على التحكم بحياتك وقيمتك لدى الآخرين. للحصول على أفكار جديدة حول طرق
تحسين الذات وتحسين نمط الحياة، ننصحك بقراءة كتاب The 4-Hour Workweek.


21 قم بتصرّفات لطيفة عشوائية بين الحين والآخر:
قم بأعمال لطيفة بين الحين والآخر. مثلاً، دفع ثمن فنجان قهوة اشتراه شخص
غريب، أو ابتياع باقة ورد لحاجب المكتب تعبيراًً عن تقديرك لجهوده، أو
مساعدة امراة مسنّة على حمل أغراضها. فما من شيء يضاهي رسم ابتسامة على
وجوه المحيطين بك.


22 جامل الأشخاص الذين يستحقون المجاملة: لا تتردد في الاعتراف بنجاح الآخرين وتألقهم وبالثناء على إنجازاتهم، فالجميع يحب أن يسمع أن جهوده موضع تقدير.

23 تحدّث بوضوح واجعل عينيك تحتك بعيون الآخرين:
نجد صعوبة في التعامل مع الأشخاص الذين يعجزون عن فهمنا، فالغموض لا يعزز
العلاقات القوية ولا يزيد من إعجاب الأشخاص ببعضهم البعض. يُعتبر التواصل
بالعيون أكثر أشكال التواصل نجاحاً، فعندما يُمارس بالطريقة الصحيحة تزيد
العلاقات البشرية دفئاً.


24 حاول أن تكون متوافراً وسهلاً في التعامل مع الآخرين:
متى وجد الناس صعوبة في الوصول إليك أو في التقرّب منك، ابتعدوا عنك
ونسيوا أمرك. فقدرتك على أن تكون موجوداً متى احتاجوا إليك وسهولة تواصلك
مع الآخر عاملان مهمّان جداً بالنسبة إلى الآخرين. تبنّ دائماً تصرفاً
إيجابياً ومتسامحاً وابق خط التواصل مفتوحاً مع المحيطين بك.


25 حقق اكتفاءك الذاتي:
الحرية أثمن نعمة قد تُمنح للإنسان، والاكتفاء الذاتي إحدى أعظم الحريات
التي قد ينالها الإنسان. في عالمنا المادي، أصبح الاكتفاء الذاتي هدفاً
أساسياً لدى الجميع وحافزاً يدفعهم إلى الاستقالة من الوظيفة لتأسيس عمل
خاص.


26 استثمر الموارد المتوافرة لديك: حوّل طاقتك ومواردك المادية إلى أعمال تفيدك وتفيد عائلتك والمحيطين بك.

27 كن جزءاً من مشروع تؤمن به:
يمكنك أن تكون عضواً في أي تجمّع. يميل البعض إلى أداء دور فاعل في مجلس
مدينتهم البلدي، في حين يعمد آخرون إلى الانضمام إلى نواد اجتماعية تدعم
قضايا يؤمنون بها، بينما يجد البعض الشغف في عملهم. في الحالات كافة،
النتيجة النفسية هي هي. لأن الناس يميلون إلى المشاركة في نشاطات يؤمنون
بها، والالتزام يجعلهم يشعرون بالسعادة ويعطي قيمة لحياتهم. من الصعب على
الإنسان ألا يُعجب بشخص يشعر بشغف كبير حيال أعماله.


28 دافع عن معتقداتك من دون التباهي بها:
يستطيع الإنسان الدفاع عن معتقداته من دون أن يجبر الآخرين على الإيمان
بها. تحدّث عن معتقداتك الشخصية متى سئلت عنها، لكن لا تشنّ حملات دعائية
عدائية ضد الآخرين. تمسّك بقيمك ومبادئك وابق منفتحاً على المعلومات
الجديدة.



تظهر
هذه اللائحة على نحو واضح أن كل شيء قد يحتاجه الإنسان لكسب إعجاب الآخرين
موجود في شخصيته. من هنا، لا بد لكل من أن يستخدم ممتلكاته المادية لإثارة
إعجاب الآخرين من التوقف عن ذلك، والبدء بتحسين شخصيته وسلوكه في الحياة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://isabhaahlabnat.lolbb.com/forum.htm
اسيرة الحب
مشرفة VIP
مشرفة VIP
avatar

الجنس الجنس : انثى
عدد المشاركات عدد المشاركات : 2318
نقاط نقاط : 2756
تميزك في الردود تميزك في الردود : 54
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 29
الموقع الموقع : قلب العصابة النابض

مُساهمةموضوع: رد: 28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك   السبت 05 مايو 2012, 3:47 am

الله عليكي يا مي دايما متميزة بمواضيعك

الله ينورك ويحفظك ويخليلك مرام ويرزقك باخوة ليها









بحبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
28 طريقة لإثارة إعجاب المحيطين بك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩ ۩ °o.O ( ﻋﺻآﺑة ﺂﺣﻟـﮯ ﺑﻧآﭠ ) O.o° ۩ ۩  :: المنتديات العـامة :: ۩ ™¶«§»ـ_ـ«§»¶ قسم علم النفس وتحليل الشخصية ¶«§»ـ_ـ«§»¶™۩-
انتقل الى: